تشخيص الحمل المبكر فى الحيوانات وفوائده

بقلم ا.د/ مصطفي فايز كلية الطب البيطرى جامعة قناه السويس

0 2٬382

يلجأ المربون، فى الحيوانات الصغيرة والكبيرة، إلى الكشف عن وجود حمل من عدمه، وذلك بعد مدة من حدوث التلقيح؛ لما فى ذلك من فوائد تعود على المربى، نشير إليها فى السطور التالية…

يختبر الحمل فى الماشية بعد نحو 60 يومًا من التلقيح المخصب، ويكون ذلك بالجس باليد عن طريق المستقيم؛ حيث يخرج الروث من المستقيم بواسطة اليد وذلك بعد تطهيرها، ثم يدخل اليد فى المستقيم مع تحسس الجهاز التناسلى.


فعند جس المبيض نجد الجسم الأصفر فى حالة الحمل، وعند جس قرنى الرحم يلاحظ تضخم أحد القرنين، وإن ملمسهما غير متشابه فى حالة الحمل؛ حيث إن القرن الذى به الجنين يكون متضخمًا كما يمكن جس الجنين نفسه والأغشية الجنينية كلما تقدم الحمل، ويمكن بتحسس حجم الفلقات الجنينية الحكم على عمر الجنين.

والجساس المتمرن يمكنه أن يعرف تاريخ التلقيح المخصب بالتقريب، وبالتالى عمر الجنين، وهذه الطريقة تحتاج إلى مران كبير، ولا يعتمد فيها إلا على خبير متمرن تمرينًا عمليًا.

مميزات التشخيص المبكر للحمل فى الماشية:

1- يساعد على نجاح مشاريع تربية الحيوان وزيادة ربحيتها.

2- رفع مستوى إنتاجية القطيع، وذلك عن طريق استبعاد الأفراد غير الصالحة للتربية، والمحافظة على الحيوانات ذات الكفاءة التناسلية العالية.

3- يساعد فى تحديد ميعاد الولادة المنتظر.

4- يساعد على اكتشاف أمراض العقم واتخاذ الإجراءات لعلاجها مبكرًا.

5- تحقيق عائد اقتصادى كبير.

6- يقلل من حدوث حالات الإجهاض فى القطيع.

التشخيص فى الأغنام والماعز:

يستدل على الحمل فى البداية؛ بتوقف دورات الشبق، وذلك عند وجود كبش أو كبش كشاف مع النعاج.

من بداية الشهر الثالث يمكن للشخص المتمرن أن يكشف الحمل بدرجة كبيرة من الصحة؛ عن طريق رفع بطن الحيوان باليد وتحسس وجود الجنين فى الشهر الرابع.

فى نهاية الشهر الرابع وبداية الخامس يكون من السهل تقرير وجود الحمل من عدمه؛ لوضوح علامات الحمل من كبر البطن واستدارة جسم الحيوان وكبر الضرع وغير ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق