الأسس الواجب مراعاتها عند تغذية الكلاب

ا.د مصطفى فايز - أستاذ الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

0 2٬598

التغذية من العوامل الرئيسية التى تتوقف عليها صحة وحياة الكلب، كما أن نوع الغذاء الذى يقدم له وكميته وانتظام مواعيده له أهمية كبيرة كذلك. والغذاء ضرورى حيث يلزم لبناء الجسم وتكوين الخلايا وتكاثرها أثناء فترة النمو وكذلك لاستعواض الخلايا التى تستهلك فى عملية الهدم والبناء ومد الجسم بالطاقة الحرارية اللازمة لأداء العمل اليومى والمحافظة على درجة حرارة الجسم.

يجب تحديد مواعيد منتظمة لغذية الكلاب.. لتعويد أجهزتها الهضمية على الاستعداد لاستقبال الطعام

والأسس الواجب مراعاتها عند تغذية الكلاب:


– وضع نظام ثابت للتغذية.

– أن تتم التغذية فى مواعيد ثابتة ومحددة يوميا وذلك لتعويد الجهاز الهضمى للكلاب على أن يكون جاهزا ومستعدا لاستقبال الطعام فقط فى هذا الوقت المحدد الثابت، مع مراعاة أن الأجراو حديثة الولادة تتغذى أربعة مرات يوميا (مثلا 7 صباحا، 12 ظهرا، 6 مساء، 11 مساء) وبعد ذلك يتم تقليل عدد الوجبات الى ثلاث مرات وحتى فطام الأجراو.

– أن تتم تغذية الكلب بنفس الفرد فى كل وجبة.

– أن يخصص لكل كلب وعاء للأكل وآخر للشرب.

– أن يتناول الكلب وجباته الغذائية فى نفس المكان حيث ان تغيير المكان يغير من عادات الكلب ويجعله غير مستقر.

– لا يجب تغيير نظام تغذية الكلاب الا فى الحالات الاضطرارية.

– لا يتم ترك باقى الطعام أمام الكلب لأكثر من ثلاثين دقيقة، وفى حالة تواجد أكثر من كلب يمكن ترك الطعام مدة أطول.

-تحديد أوقات منتظمة للتبرز ويفضل بعد تناول الأكل مباشرة.

– تغيير مواعيد وجبات الغذاء:

يجب أن يتم تغيير نظام تغذية الكلاب تدريجيا قدر الامكان وعلى مدى أسبوعين بتأخير تقديم وجبة الغذاء كل مساء 10 دقائق يوميا.

للمزيد اضغط هنا

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق