التسمين الصحيح للعجول

د.مصطفى فايز استاذ الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

0 7٬264

تمثل الثروة

الحيوانية عنصرا أساسيا من

عناصر الانتاج؛ فهى تدر دخلا سنويا كبيرا،


بالاضافة الى توفير العديد من فرص العمل، وتلعب دورا مهما

فى حياة السكان بوصفها مصدرا أساسيا للمواد الغذائية (البروتين

الحيوانى) التى لا غنى عنها، وتسهم بالكثير فى الصناعات الغذائية والدوائية والنسيج

والملابس، وتمد الأرض الزراعية بالأسمدة العضوية.

وبالرغم من الجهودات التى تبذل فى مختلف مجالات تنمية الثروة الحيوانية

فانها مازالت عاجزة عن أن تفى باحتياجاتنا، ومازال نصيب الفرد

المصرى من البروتين أقل من الحد الأدنى الذى

حددته منظمة الصحة العالمية.

التسمين الصحيح للعجول

التسمين الصحيح للعجول

عملية التسمين مرحلة أساسية ونهائية

فى انتاج اللحو.. تنتهى بالذبح لاعداد

الحـــيـــوان للاســتـــهـــلاك الآدمى

وتتخذ كميات اللحوم الحمراء مؤشرا من أهم مؤشرات تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

الا أن واقع انتاج اللحوم يظهر ارتفاع تكاليف الانتاج، فيضطر صغار المزارعين( الذين يملكون حوالى 80% من رؤوس الماشية) الى بيع العجول عند وزن 60 – 70 كجم نتيجة عدم القدرة على تربيتها لارتفاع تكاليف التغذية، وهى من الممكن تسمينها حتى وزن 450 كجم وبذلك كانت ستسهم فى سد العجز فى انتاج اللحوم. وتشير الدراسات أيضا الى ان ارتفاع تكاليف الانتاج يؤدى الى قيام أصحاب مزارع تسمين الماشية بتسويق حيوانات التسمين عند وزن أقل من الوزن الأمثل؛ نتيجة ارتفاع أسعار مكونات العلف.

ويشير الخبراء الى أنه مازال بامكاننا تجاوز الأزمة القائمة باتباع سياسات سريعة وفعالة.

للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق