إجراءات يجب اتباعها عند تقديم الغذاء لكتاكيت دجاج إنتاج البيض

بقلم الدكتور مصطفى فايز كلية الطب البيطرى جامعة قناة السويس

0 655

– من أسس نجاح رعاية كتاكيت إنتاج البيض فى الدجاج، مراعاة إجراءات الأمان الحيوى، وتجنب مسببات الأمراض المعدية والوبائية
– يجب أن يكون العلف المقدم للكتاكيت حديث الصنع، به كل الاحتياجات، مع مراعاة النسب بين الطاقة والبروتين الخاصة بكل مرحلة عمرية
– على المربى الناجح توفير الفيتامينات والمعادن النادرة؛ نظرًا لأهميتها وتأثيرها على إنتاج البيض ووزن الجسم.


عند الشروع فى عملية التربية يجب أن يختار المربى النوع والسلالة الجيدة الممتازة التى تعطى أعلى إنتاج من البيض، وأيضًًا لا بد من فرز الكتاكيت بعد مرحلة الحضانة؛ حيث يختار الكتاكيت ذات الحالة الصحية الجيدة وذات الأحجام الجيدة، ويستبعد الأحجام الصغيرة والضعيفة والمشوهة، ويختار الأنواع المعروفة ذات الأحجام الكبيرة والتى تتميز بالحيوية العالية والحالة الصحية الجيدة. ويراعى أن يستبعد ألوان الكتاكيت الشاذة غير المطابقة للون السلالة المختارة، مع ضرورة أن يراعى المربى عدد الكتاكيت التى يختارها بناء على مساحة المكان الذى تربى فيه خلال فترة الرعاية لإنتاج البيض وحسب المدة التى تبقاها الكتاكيت بالمكان أو العنبر، ولا بد أن يأخذ فى الاعتبار نسبة النفوق والتجنيس خلال فترة التربية، وبالتالى يجب عليه التأكد من اختيار عدد منسب وكتاكيت سليمة، وكذلك الاهتمام بالتغذية من حيث توفير الأعلاف الجيدة كمًا ونوعًا بالأسس السليمة، واختيار نوعية العلائق المختلفة تبعًا للنوع والعمر والحالة الإنتاجية للكتاكيت المرباة.
الاهتمام بالإرادة: كذلك يجب الاهتمام بالادارة الجيدة للمشروع، وتوفير كل مستلزمات وخامات المشروع الخاصة بفترة الرعاية؛ من علف ومسكن صحى وإضاءة وتهوية جيدة ومعالف ومساقى مناسبة للنوع والعمر المربى من الكتاكيت وبالعدد والنوع المناسب، وكذلك رعاية صحية وبرامج التحصين الجيدة، مع تنظيم عمليات الإنتاج، والاهتمام بموعد النضج الجنسى ووضع البيض، مع مراعاة تربية نوع واحد وعمر واحد فى نفس المكان ومن سلالة واحدة؛ حيث تختلف فترة الرعاية والحضانة ومتطلباتها تبعًا لكل سلالة؛ حيث كل ذلك يؤدى للوصول بالكتاكيت لأنسب وزن فى كل عمر، وفى النهاية الوصول إلى أفضل إنتاج كمًا ونوعًا، مع تقليل تكاليف التربية والرعاية لكتاكيت الطيور المختلفة، وبالتالى الحصول على أعلى عائد من هذه التربية فى أقل وقت ممكن. كما يجب مراعاة الأمان الحيوى أثناء التربية، وتجنب مسببات الأمراض المعدية والوبائية بعد تجنب الأمراض الناتجة عن أخطاء فى الرعاية وعن أخطاء فى التغذية.
إجراءات يجب اتباعها عند تقديم الغذاء لكتاكيت دجاج إنتاج البيض:
> معرفة احتياجات الدواجن من العناصر الغذائية، أو معرفة الكمية التى يحتاجها الدجاج يوميًا من العناصر الغذائية لتحقيق أفضل عائد من التربية والرعاية، حتى الوصول إلى عمر ووزن إنتاج البيض المرغوب فيه.
> الإلمام بخامات مواد العلف المتوافرة؛ ليتم استعمال أفضل وأنسب العناصر العلفية التى تفى بالغرض المطلوب من سد الاحتياجات الغذائية مع انخفاض التكلفة؛ للحصول على أعلى إنتاج بيض من ناحية الكم والنوع وجودة البيض الناتج بأقل التكاليف.
> توفير نسبة البروتين الخام المطلوبة والأحماض الأمينية اللازمة؛ لضمان إنتاج جيد، فإذا تبين أن نسبة البروتين منخفضة والطاقة عالية فإنه يجب زيادة المواد الغنية بالبروتين وتقليل نسبة المواد الغنية بالطاقة للحصول على أعلى إنتاج بيض فيما بعد خلال مرحلة إنتاج البيض؛ للنمو الجيد والمحافظة على صحة الطيور.
> توفير الفيتامينات والمعادن النادرة؛ نظرًا لأهميتها وتأثيرها على إنتاج البيض ووزن الجسم، مع الأخذ فى الاعتبار توفير النسبة الملائمة من الكالسيوم والفوسفور؛ للحصول على أرجل سليمة وقشرة بيض سليمة، وضمان جودة البيض بعد ذلك.
> يجب أن يكون العلف حديث الصنع وبه كل الاحتياجات، ومراعاة النسب بين الطاقة والبروتين المناسبة لكل عمر، مع مراعاة الابتعاد عن استخدام الأعلاف المخزنة لفترات طويلة؛ لأنه يحدث بها عمليات تزنخ ونمو للفطريات التى تفرز السموم الفطرية التى تتسبب فى ارتفاع نسب النفوق مع تدهور الإنتاج والحالة الصحية للقطيع بعد ذلك.
> وضع العلف المناسب لعمر الدجاج «بادئ – نامى»؛ لأن التغذية تلعب دورًا هامًا فى الحصول على معدلات نمو سريعة وإنتاج بيض جيد خلال مرحلة الإنتاج بعد ذلك.
> إعطاء كميات العلف المناسبة بالجرام فى اليوم تبعًا للنوع والعمر والغرض من التربية، وهو إنتاج البيض. > تقديم علف متجانس وبأحجام متساوية؛ لتلافى الفقد فى العلف؛ لأن الكتاكيت تأخذ الخشن منها وتترك الناعم.
> توزيع العلف توزيعًًا متجانسًا فى جميع المعالف، مع عدم ملء المعالف إلى حافتها حتى لا يحدث فقد فى العلف.
> توزيع المعالف والمساقى بالأعداد الكافية، وأن يكون التوزيع تبادلىًا، وألا تزيد المسافة بين المعالف لأكثر من 2م.
> إعطاء المساحات الكافية لكل كتكوت حسب العمر، وكذلك توفير المساحات الكافية على المعالف والمساقى.
> مراعاة رفع المعالف والمساقى إلى مستوى ظهر الكتكوت كلما كبر فى العمر.
> على المربى الناجح توفير الغذاء كمًا ونوعًا بصورة مناسبة للعمر والإنتاج ليعطى العائد والربح الوفير للمزرعة عند تسويق البيض دون أعراض، سواء أو نقص غذائى أو أعراض مرضية على قطيع دجاج إنتاج البيض المربى.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق