مسببات مشكلة التبويض داخل التجويف البطنى.. ووسائل السيطرة عليها

بقلم الدكتور / مصطفى فايز كلية الطب البيطرى جامعة قناة السويس

0 1٬338

– عندما يتم تبويض داخل التجويف البطني، تحدث التهابات داخل الأمعاء، ما يؤدى إلى ضغط على الأجهزة الداخلية، تنفق بسببه الدجاجة

– تراكم الدهون فى تجويف البطن يزيد حالات الإصابة بهذه المشكلة، ومراعاة وسائل الأمان الحيوى تقى منها


فى الحالة الطبيعية وعند وصول البويضة (الصفار) إلى حالة النضج يحدث إطلاق الصفار من المبيض الذى يستقبله القمع ومنه إلى قناة وضع البيض؛ حيث يتم تكوين البياض والقشرة، ثم خروج البيضة إلى خارج جسم الدجاجة.

لكن فى بعض الأحيان -وفى حالات قليلة- تحدث مع بعض الدجاجات أن يسقط الصفار فى تجويف البطن بدلاً من دخوله فى قناة وضع البيض.

ونظرًا لارتفاع درجة حرارة الجسم؛ فإن هذا الصفار يتجمد ويحدث له طبخ داخل تجويف البطن ويتراكم. ونظرًا لأن البيض بيئة صالحة للبكتيريا يحدث نمو للبكتيريا عليه وبخاصة بكتيريا القولون؛ وهذا يؤدى إلى التهابات الأمعاء.

والدجاجة التى تعانى من هذه الظاهرة تتميز بكبر حجم البطن، وتنطوى عن القطيع وتجلس على مؤخرتها وتشبه فى ذلك طائر البطريق.

ويتراكم صفار البيض داخل تجويف البطن، وأثناء ذلك تتسرب بكتيريا القولون الممرضة إلى تجويف البطن وتتكاثر على صفار البيض فى التجويف البطني.

وزيادة تراكم الصفار داخل التجويف البطنى يؤدى إلى حدوث ضغط على الأجهزة الداخلية ومنها الجهاز التنفسى؛ حيث تجد الدجاجة صعوبة فى التنفس، وقد تموت فى هذه الحالة.

وعند التشريح يظهر الصفار المطبوخ فى التجويف البطني. ويجب استبعاد الدجاجات التى تعانى من هذه الظاهرة والتخلص منها. وهذه الظاهرة تمثل حالات فردية، تزداد مع وصول القطيع قمة الإنتاج، أو مع دخول القطيع إلى إنتاج البيض فى عمر مبكر.

وبصفة عامة فإن السيطرة على العوامل التى تزيد من التهابات الأمعاء مثل بكتيريا القولون والسالمونيلا والباستريلا (كوليرا الدجاج) تقلل من حدوث هذه الظاهرة. وفى حالة زيادة عدد الحالات يمكن العلاج بأحد المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا الممرضة.

ويجب الحفاظ على الوزن المثالى للدجاج؛ حيث إن تراكم الدهون فى تجويف البطن يؤدى إلى زيادة مثل هذه الحالات.

كما يجب المحافظة على نظافة ماء الشرب، ووضع مطهر خفيف به (مثل اليود)؛ مع مراعاة عدم زيادة الأمونيا فى العنبر، والحفاظ على جفاف الفرشة؛ وذلك لزيادة الأمان الحيوى فى العنبر، وتقليل احتمالية الأمراض المنهكة للدجاج البياض.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق