تطور صناعة الدواجن

ا.د. مصطفى فايز استاذ الطب البيطرى - جامعة قناة السويس

0 1٬248

بدأت صناعة الدواجن فى مصر فى أوائل الستينات من القرن الماضى بمشروعات مملوكة للدولة، يعمل بها موظفون يتقاضون مرتباتهم مع حلول أول كل شهر دون تقييم لأدائهم أو برامج مالية تحفز قدراتهم، وكانت هذه المؤسسات هى الوحيدة التى تنتج اللحوم البيضاء وبيض المائدة بمفهومه التجارى، وكنتيجة لذلك عانى المستهلك من قلة الانتاج وندرته، وعدم مقدرة شرائح كبيرة من المستهلكين على الحصول عليه، وأصبحت هذه المنتجات حكرا على أصحاب النفوذ والاتصالات أو لمن لديه الوقت والجهد ليقف ساعات طوياة فى طابور أمام  أحد منافذ التوزيع على أمل أن يفوز فى نهاية اليوم بدجاجة مجمدة أو طبق بيض.

وكان من الضرورى والمنطقى أن يبدأ القطاع الخاص فى اقتحام مجال انتاج الدواجن لسد هذه الثغرات ولتحقيق الوفرة التى أصبحت مطلبا يتطلع اليه الجميع.


وقد حدث هذا بالفعل حينما بدأ عدد كبير من المستثمرين فى انشاء مزارع لتربية بدارى التسمين وبيض النائدة فى العديد من المحافظات بشكل بدائى ودون خبرات تذكر، ولم تكن هناك فى ذلك الوقت أى مؤسسات لديها القدرة الفنية ولا البشرية على تنظيم انشاء هذه المزارع ولا توزيعها بشكل منطقى فى محافظات مصر، ولا وضع الضوابط التى تكفل تحقيق البعد الوقائى ولا حتى تقديم العون الفنى لهؤلاء المنتجين الجدد.

 

للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق