قش الأرز .. ثروة تقدر بملايين الجنيهات يتم حرقها عن عمد! فضلا عن تلويث الهواء والاضرار بالبيئة

د. مصطفى فايز استاذ الطب البيطرى - جامعة قناة السويس

0 778

 

 


غنيمة سنوية تقدر بأكثر من 3 ملايين طن، ما زال البعض يصر على تحويلها الى مأساة من خلال سلوك غير مسئول من قبل هؤلاء المزارعين الذين يقومون بحرق قش الأرز فيحرمون أنفسهم –بلجونهم لهذا الحل الأسهل- من امكانية استخدامه كمادة مالئة فى علائق الحيوان؛ حيث تمثل حوالى 14% من الاحتياجات الغذائية للحيوانات المجترة أو كسماد عضوى متميز يعيد للأرض الزراعية نضارتها وشبابها.. بل انهم بهذا السلوك يؤذون أنفسهم وغيرهم بالهواء

الملوث الناتج عن عملية الحرق.

أولى مميزات قش الأرز،توافره شتاء فى حين تقل أتبان القمح والفول والبرسيم فيستخدم فى تغذية الحيوانات كبديل لتلك المواد بالمقررات الغذائية نفسها؛ حيث ان له القيمة والتركيب نفسيهما ولا يحدث أى أضرار اطلاقا للحيوان، كما أنه يمتاز بانخفاض سعره الأمر الذى يقلل من تكاليف الانتاج، ويمكن استخدامه مباشرة فى العلائق بعد اجراء بعض المعاملات لرفع قيمته الغذائية “معاملات ميكانيكية أو كيميائية أو اضافات” كما يمكن استخدامه وتكوين أعلاف متكاملة لتغذية المجترات.

ويمكن أن يلعب قش الأرز دورا كبيرا فى تحسين علف الحيوان وذلك بعد رفع قيمته الغذائية من خلال المعاملات المختلفة.

 

للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق