أهمية تحديد جنس الحمام فى سن مبكرة

د. مصطفى فايز استاذ الطب البيطرى - جامعة قناة السويس

0 729

يعتبر تحديد الجنس فى الحمام وتميز الذكر عن الأنثى فى سن مبكرة من الشروط المهمة لنجاح مشروع التربية.وكمواصفات عامة فان الذكر يكون عادة أكبر من الأنثى وله رأس أكبر ميلا للاعتداء والهجوم ويتميز ريش عنق الذكر ببريقه وجمال ألوانه.
كما ان السلوك المميز للذكر هو ميله الدائم لاصدار الهديل (صوت الحمام) والتبختر فى مشيته، وكثيرا ما يهاجم الحمام الآخر بقوة مصدرا هديلا حماسيا، والأكثر من ذلك أنه يلجأ لنفخ حسمه بالهواء ليمشى مغرورا منفوخا مع بسط ذيله ونشره، ويتراقص حول الأنثى مع حك ومسح الأرض بذيله..وأثناء اقامة العش يكون الذكر هو المسئول عن نقل القش والأغصان الرفيعة الى المكان المختار.
والواقع أن الطرق السابقة كلها تعتمد فى المقام الأول على فراسة المربى وقوة ملاحظته، وتوجد الآن طرق علمية تعطى نتائج مؤكدة يمكن عن طريقها تمييز الذكر عن الأنثى فى سن مبكرة، ويكون ذلك بالاستعانة بأجهزة علمية بسيطة نذكر منها: المنظار الطبى حيث يعمل على احداث توسيع لفتحة المجمع حتى يتسنى للمربى فحص الفتحات التناسلية الواقعة داخل المجمع.


للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق