أسس تكوين قطيع من البط

بقلم الدكتور مصطفى فايز كلية الطب البيطرى جامعة قناة السويس

0 1٬252

– يراعى عند تأسيس قطيع من البط: أن يكون مصدر الشراء مضمونًا، ذا سمعة طيبة، وأن تكون السلالة مطابقة للمواصفات القياسية للنوع

– يمكن اختيار طيور التربية الجيدة من القطيع عند عمر 6 -7 أسابيع، بزيادة نحو 20%؛ لاحتمال استبعاد قد يقع فيما بعد.


– الذكور يجب أن تكون من القطعان التى فقست مبكرًا؛ لضمان استعدادها للتزاوج مع بداية العام التالي.

– عدم الحصول على معدلات جيدة من الخصب والفقس، يتطلب فحصًا شاملاً، وتقييمًا لجميع مراحل الرعاية.

عند تأسيس قطيع من البط يجب مراعاة النقاط الآتية:

– أن يكون مصدر الشراء مضمونًا، ذا سمعة طيبة.

– أن يكون مصدر الشراء مزرعة خالية من الأمراض المعدية.

– أن يتم اختيار النوع بناء على مميزاته، وعلى مدى ملائمته لظروف المربي.

– فحص البط عند الشراء:

< بط التربية يجب أن يكون ذا وزن جيد بالنسبة للنوع.

– مظهر الجسم جيد، والرأس قوية جيدة التقاطيع.

< يراعى أن تكون الأرجل خالية من التشوهات. الأرجل قوية فى المكان الصحيح.

< أن تكون سلالة البط مطابقة للمواصفات القياسية للنوع.

< أن يكون البط ذا حيوية عالية، لا يدل مظهره على الضعف و الهزال.

  اختيار بط التربية:

يجب التدقيق والعناية عند اختيار بط التربية؛  إذ من المستطاع تحسين القطعان؛ سواء بالنسبة لحجم وقوة الجسم أو بالنسبة لإنتاج البيض، وذلك عن طريق تربية البط الصغير الناتج عن إناث عالية الإنتاج.

والإناث عالية إنتاج البيض والمثابرة تكون ذات بطن عميقة وممتلئة، والمسافة بين العظام الدبوسية عريضة، وفى الأنواع ذات الجلد الأصفر فإنه يظهر على الإناث اختفاء شديد فى اللون على كلا المنقارين والأرجل مع تقدم موسم وضع البيض، والتحسين الوراثى عن طريق النسب قد يعتمد عليه أيضًا وقد ثبت جدارته، وعمومًا فإنه يأخذ وقتًا أطول ويكون مكلفًا.

وطيور التربية الجيدة يمكن اختيارها من القطيع عندما يكون أعمار الطيور 6-7 أسابيع، ومن الحكمة دائمًا اختيار طيور أكثر (ذكور وإناث) بمقدار 10-20% على الأقل من المطلوب؛ وذلك للسماح بأى استبعاد إضافى قد يحدث. على سبيل المثال مع قدوم الربيع تصبح الذكور نشطة جنسيًا وقد تصير ضعيفة أو قد تؤذى الإناث بكثرة السفاد «التلقيح»، وإذا سمح بزيادة السفاد فإن الخصب قد يتأثر بدرجة سيئة.  والبط الذى يكون قد أضير يمكن إعادته إلى وضع البيض ثانية، ويوضع فى حظائر مستقلة حتى يستعيد صحته.

أسس وقواعد:

– قطيع التربية الخاص بإنتاج اللحم يختار عادة من القطعان التى تفقس فى أبريل ومايو.

– طيور التربية الجيدة تختار من القطعان عندما يكون أعمار الطيور 6-7 أسابيع؛ إذ عند ذلك الوقت فإن الأصوات المميزة للإناث والذكور تجعل من السهل فصل الطيور.

– يجب العناية عند اختيار العدد المناسب من كل جنس «ذكر لكل 6 إناث».

– يختار نسبة مئوية قليلة من الإناث والذكور الإضافية لتغطية النفوق والانتخاب الإضافى أثناء فترة التكيف.

– الذكور يجب أن تكون من القطعان التى فقست مبكرًا؛ لضمان استعدادها للتزاوج مع بداية العام التالي.

– تنتخب أفراد التربية التى تتميز بالقوة والوزن الجيد، وكذلك بتكوين الجسم الجيد والترييش.

– الذكور التى تزن 2.5 كيلو جرام عند عمر 6 أسابيع يجب أن تزن 3.40 كيلو جرام عند 8 أسابيع والإناث التى تزن 2.5 كيلو جرام عند عمر 6 أسابيع يجب أن تزن 3 كيلو جرام عند 8 أسابيع.

– الانتخاب للنسل من البط ذات الخصب والفقس وإنتاج البيض المرتفع، يمكن أن يتحقق عن طريق الاستعانة بمصائد وضع البيض والاختبار للعائلة أو النسل والفقس والخصب وإنتاج البيض.

– وزن الجسم وتكوين الجسم، والتغطية بالريش مهم جدًا لمنتج البط الصغير للتسويق.

– يفضل أن يكون عمر طيور التربية 7-8 أشهر قبل البدء فى الإنتاج. وتحت ظروف الرعاية الجيدة؛ فإن السلالات الجيدة من البط البكينى تضع بيضًا فى فترة تصل إلى 8 أشهر أو أكثر بمتوسط 110 بيضات وقد يصل إلى 175 بيضة أو أكثر لكل أنثى تربية.

– البيض الذى سيجرى تفريخه يجب أن يختار على أساس التجانس فى الحجم، والشكل وملمس القشرة.

– البط الذى يفقس من أبريل إلى يوليو سيصل للنضج الجنسى عند 7 أشهر، والذى يفقس من سبتمبر إلى يناير سيصل للنضج الجنسى مبكرًا بمقدار شهر أو شهرين؛ حيث إنه سيتعرض لفترات تكون فيها ساعات النهار طويلة أثناء فترة التربية.

– ليس من المرغوب أن تصل الطيور لأقصى إنتاج قبل عمر 7 أشهر بسبب مشكلة البيض الصغير وانخفاض نسبة الفقس، والبط يمكن أن يصل لأقصى إنتاج عن طريق توفير 14 ساعة إضاءة يومية.

– يوفر للإناث ضوء لمدة ثلاثة أسابيع قبل الوقت المرغوب فيه بداية إنتاج البيض، ويوفر للذكور ضوء لمدة 4-5 أسابيع قبل بداية إنتاج البيض؛ بحيث تكون مستعدة للتزاوج، واللمبات 15 وات التى تستعمل للإقلال من الإزعاج تنبه إنتاج البيض، ولكن اللمبات الأكبر (40-50) وات تعتبر أفضل فى هذا الخصوص.

– إنتاج البيض يتزايد بمجرد الوصول للنضج الجنسي، وإنتاج0 البيض اليومى سيظل فوق 50% لمدة 5 أشهر فى الأنواع الخاصة بإنتاج اللحم، والأنواع ذات إنتاج البيض المرتفع تكون مثابرتها أكبر.

– المنتجون لهم آراء متباينة فيما يتعلق بأهمية الاحتفاظ بقطيع التربية بمجرد نزول معدل إنتاج البيض عن 50%. البعض يرى أنه يجب عمل قلش إجبارى للطيور عند هذا المستوى وتعاد الطيور بعد ذلك إلى الإنتاج بعد 8-10 أسابيع. البعض الآخر يحصل على كل بيض ممكن حتى يصل الإنتاج 30%. بعد ذلك إما أن تستبقى الطيور لوضع بيض آخر أو تباع.

– مستويات الخصب والفقس تتوازى مع معدلات إنتاج البيض، وأعلى قيم تأتى عندما يكون إنتاج البيض مرتفعًا، بعد ذلك تنتاقص مع نهاية دورة الإنتاج.

– نقص الخبرة فى التزاوج عادة ما يكون هو المسئول عن انخفاض نسبة الخصب أوائل الموسم.

– عدم الحصول على معدلات جيدة من الخصب والفقس يتطلب فحصًا وتقييمًا شاملين لجميع مراحل الرعاية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق