أهم جوانب الفاقد فى مشروعات تربية البط

ا.د/ مصطفي فايز

0 1٬152

– يشكل الفاقد فى التغذية والأعلاف خسارة كبيرة فى مشروعات تربية البط؛ لأن العلف يمثل نحو 70% من قيمة مصروفات هذه المشاريع – تشمل جوانب الفاقد: الأجور والمرتبات والطاقة البشرية، ومساحات العنابر، وفى الأدوية، وأثناء نقل الطيور، وفى التخزين، وغيرها

تتعرض مشروعات تربية البط للهدر والاستهلاك أو الاستخدام العشوائى فى عدة جوانب، وهذا الفاقد ربما عرض المشروع للخسارة بدل الربح؛ من ثم وجب الاحتياط لمثل هذه الأمور؛ إذا كان لدينا الحرص على نجاح المشروع وربحيته…
1- الفاقد فى التغذية والأعلاف: يشكل العلف من 60 إلي 70% من مصروفات مشاريع البط؛ ومن ثم فإن من الواجب الحفاظ على كل جرام علف،


ويتمثل الفقد فى الأعلاف فى:
– الوزن الناقص للشكائر.
– الشكائر التى بها ثقوب.
– التخزين الخاطئ للأعلاف وتلف بعضها.
– وجود فئران وعرس فى أماكن تخزين العلف مما يضر بالعلف.
– الفاقد أثناء توزيع العلف فى العلافات أمام البط؛ لإهمال العامل أو لضيق فتحة العلافة أو لاتساع وعاء التوزيع.
– العلافات الواسعة والتى تسمح بتبرز الطيور فيها.
– العلافات المتهالكة والتى ينسكب منها العلف.
– انخفاض درجة حرارة العنبر؛ مما يجعل الطيور تأكل أكثر لتوفر لأجسامها درجة حرارة مناسبة.
2-الفاقد فى الأجور والمرتبات والطاقة البشرية: الأجور فى مشاريع إنتاج البط تمثل قدرًا لا يستهان به من جملة المصروفات، ويشمل الفاقد فى الأجور والطاقة البشرية:
– المغالاة والإفراط فى أجور العمالة.
– إضاعة العامل للكثير من الوقت خلال فترات العمل.
– سوء اختيار العمالة يكلف المربى الكثير من الجهد، والمشقة فى مراقبتهم ومحاولة إصلاحهم.
– عدم الخبرة الكافية للعمالة.
– تعيين العمال فى وظائف غير مناسبة.
– سوء الإدارة.
– عدم وجود نظام واضح للثواب والعقاب بين العاملين؛ قد يؤدى إلى تهاون بعضهم.
– عدم توفير وسائل الانتقال والإعاشة المناسبة للعاملين.
3-الفاقد فى مساحة العنبر: مساحة العنبر يجب أن تلائم حجم القطيع؛ فكل متر مربع دون استغلال يتكبد المربى قيمته الإجبارية ويعد أعباء إضافية على المصروفات وتكاليف الإنتاج، ومن الأسباب التى تؤدى إلى الفاقد فى نسبة إشغال العنبر:
– بطء اتخاذ القرار بشأن البطة المستبعدة وبقائها فى العنبر.
– عدم الدقة فى تسجيل البيانات والحالة الصحية.
– الاحتفاظ بعدد أكثر من الذكور.
– تأخير عمر تسويق البط.
– الإهمال والتأخير فى عمل الصيانة اللازمة للمعدات داخل العنبر.
– الاحتفاظ بمساحة إضافية من العنبر رغم عدم وجود خطة مستقبلية للتوسع فى المشروع.
4- الفاقد فى الأدوية: قيمة الأدوية البيطرية من البنود الهامة فى مشاريع إنتاج البط والتى لا يمكن إهمالها، ومن أهم أسباب الفاقد فى الأدوية البيطرية:
– عدم الاستعانة بذوى الخبرة والمختصين فى وضع البرامج ووصف العلاجات.
– عدم شراء الأدوية من مراكز البيع الكبيرة.
– عدم الاهتمام برفع مناعة البط.
– تقديم أعلاف رديئة للطيور لا تغطى احتياجاتها وتقلل من مقاومتها للأمراض؛ فتحتاج أدوية أكثر.
– سوء تخزين الأدوية.
– شراء أدوية بكميات كبيرة أوشكت على انتهاء صلاحيتها.
– شراء أدوية غالية رغم وجود أخرى مماثلة لنفس التأثير وبسعر أقل.
– إهمال الجرعات الوقائية من العلاجات. وهناك مواضع أخرى للفاقد فى مشاريع البط، لكن أهمها هو الآتى:
– الفاقد أثناء نقل الطيور، بعدم عناية وحرص.
– الفاقد فى المخازن عند التخزين السيئ للأعلاف والأدوية والمستلزمات، الفاقد فى الطاقة الكهربائية والوقود.
– الإسراف فى استهلاك المياه.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق