المغص فى الخيول وصايا للوقاية وطرق العلاج

د. مصطفى فايز استاذ الطب البيطرى - جامعة قناة السويس

0 1٬376

 

 


والمغص هو عرض لمرض وكل مرض له سبب واذا تتبعت العرض تتبعا صحيحا وواعيا وصلت الى السبب وبذلكــ

يسهل عليكـ علاج السبب وكذلكـ تجنبه بعد ذلكــ.

والمغص عرض لأنواع كثيرة من الأمراض، وعلينا أن تتفهم المرض ونعرف السبب من العرض، ومن تفهم المرض

يمكن معرفة نوعه وطبيعته.

 

أنواع المغص:

المغص يمكن أن يكون تقلصا أو نفاخا أو لكمة أو اختناقا فى الأمعاء أو احتباس بول أو حصوة فى المجارى البولية، ويمكن أن تتسبب الديدان فى سدة فى الأمعاء من الاسكارس أو التهاب من الجاستروفيليس أو استرونجليس وهى كثيرة، أو نزلة معوية أو حموضة أو تسمم.

لكن كيف نعرف السبب الفغلى؟

عادة ما يشير العرض الى المرض ويمكن معرفة السبب بتفهم العرض فمثلا:

– اذا كانت الأعراض على الحصان: متألم، غير مرتاح، قلق، يقوم ويقعد ونسمع زغولة وأصوات فى البطن.. فهذا مغص تشنجى.

– واذا كان الحصان (فارد أرجله) و (يتمطع).. فهذا نفاخ.

– واذا كان الحصان: متألم، قلوق ولا صوت من الأمعاء والبطن.. فهذا تلبك.

– واذا كان الحصان يتجنب أن يقعد ويتجنب الحركة و (فارد جسمه).. فهذا احتباس بول، واذا كان الحصان ينظر الى منطقة الصفن بألم ويعرق و (فاتح رجليه) الخلفيتين.. فهذا حصوة لب.

وهكذا بملاحظة الأعراض وفهمها من الممكن أن نعرف الأسباب ونتوصل الى مسبباتها، والذى يساعدنا على هذا معرفة أنواع وتقسيمات المغص قد تتكرر تحت عدة تقسيمات، لكن هذا يعطى رؤية أشمل لأكبر وأصعب مشكلة فى عالم الخيول وبذلك تصبح أسهل.

المغص فى الخيول

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق