حدائق الحيوان بالجيزة.. أجمل وأكبر حدائق مصر

أ.د. مصطفى فايز - رئيس قسم الأدوية والعلاج- جامعة قناة السويس

0 990

تفتح أبوابها للجماهير منذ قرن وربع القرن

تضم حديقة الحيوان اليوم حيوانات من شتى بقاع الأرض، فالنمر الذى جاء من الهند قد يمون قفصه مجاورا لأسد قادم من أفريقية أو فهد من المكسيك، وفى وسع المرء أن يشاهد من الحيوانات فى هذه الحديقة ما لا يتيسر له أن يراه الا فى أماكن عديدة.


وفى حدائق الحيوان بالجيزة يعد لكل حيوان مكان أقرب ما يكون شبها بموطنه الأصلى؛ بحيث يعيش كثير منها فى بيئة أشبه ما تكون بيئتها الأصلية.

وليس من السهل تكييف الجو والوسط بما يلائم أمزجة مختلف الحيوانات التى تجلب من مختلف أنحاء العالم فى مكان واحد، فالدب القطبى قد يعيش فى موطنه الأصلى بين الجليد والثلوج طوال العام، بينما جلب القرد من نوع “السعدان” من مناطق حارة لا جليد فيها، فيكون على القائمين على شئون الحديقة أن يوفروا ظروف البرد للدب ووسائل الدفء للقرد.

كذلك فان مهمة اطعام جميع الحيوانات ليست سهلة يسيرة، فلابد من توفير الغذاء للفيلة التى تأكل أكثر من مائة كيلو من الأعشاب والنباتات، أما النمور فلا تعيش الا على اللحوم، وأما سباع البحر فلابد لها من السمك الطازج، ولابد للقردة من الخضروات والفواكه الطازجة، لذلك فان حديقة الحيوان قد تحتاج الى مائة صنف وصنف من الأطعمة لحيواناتها، وحديقة الحيوان تبتاع كل عام أطنان اللحم والخبز والسمك والعشب والتبن والحبوب لغذاء حيواناتها

للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق