صدق منتجو الدواجن …………..ولم تصدق الحكومة

أ.د. مصطفى فايز - رئيس قسم الطب البيطرى- جامعة قناة السويس

0 1٬232

صناعة الدواجن فى مصر من الصناعات الغذائية القليلة وربما الوحيدة التى أدت الى الاكتفاء من اللحوم البيضاء وبيض المائدة وبأسعار مصادر البروتين الحيوانى الأخرى، كما تم تصدير ما قيمته 38 مليون دولار فى عام 2005 (قبل دخول الانفلونزا)، ويصل حجم الاستثمار بها الى 25 مليار جنية وحجم انفاق المستهلكين على منتجات الدواجن يصل الى 10 مليارات جنية سنويا وحجم العمالة المباشرة 2,5 مليون عامل.

بعد حدوث انخفاض فى انتاج الدواجن فى عامى 2009 و 2010 متأثرا بانفلونزا الطيور وعدت كرئيس للاتحاد العام لمنتجى الدواجن بزيادة الانتاج وتعويض الفارق، وها نحن فى 2011 و 2012 نصل بحجم الانتاج الى ما يزيد على مليونى دجاجة على الرغم من ارتفاع أسعار خامات الأعلاف، ولكن ما زال استيراد الدجاج المجمد فى زيادة وبجمارك 30% فقط مما أدى الى انخفاض الأسعار بشكل كبير خلال عامى 2011 و 2012 ، ومازلنا نطالب بوقف الاستيراد أو زيادة التعريفة الجمركية بل مازال المستوردون يريدون مزيدا من التدمير للصناعة ويطالبون باستيراد المجزءات، ولذا لن نهدأ حتى حظر الاستيراد للمجمد نهائيا لحماية المستهلك المصرى أولا من مخاطر هذه الدواجن الصحية والتى لم تذبح على الشريعة الاسلامية وأتحدى أن يثبت أحد عكس ذلك، وثانيا لحماية الصناعة ونحو مليونى عامل أصبحت دخولهم مهددة بالفعل.


للمزيد اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق